(+202) 27 93 49 39 | info@hegazylaw.com
Walid Hegazy

نحن في منتصف طريق الاصلاح الاقتصادي ويجب اكماله

قال خبير الاقتصاد والقانون الدولي ، الدكتور وليد حجازي، إن قرار الجهاز المصرفي قبل عام بتحرير سعر الصرف كان قرار شجاع أن يتم اتخاذ هذا القرار في دولة نامية مثل مصر وتعاني عدم التوازن في ميزان المدفوعات بشكل كبير، مؤكدا أن القرار كان جرئيا
وأضاف حجازي خلال لقاء له ببرنامج “ساعة من مصر” على فضائية “الغد” الاخبارية، مع الإعلامي محمد المغربي، أن التعويم قضى على وهم أن الدولار يساوي 8 جنية بينما كان الجميع يتعامل بالسعر الحقيقي في السوق السوداء، وكان لابد من اتخاذ القرار في وقت ما للقضاء على السوق السوداء ووضع حد للمضاربة على الدولار الذي كان يؤدي لمزيد من النزيف في الاقتصاد المصري

وأوضح حجازي أننا في منتصف طريق الاصلاح الاقتصادي ويجب اكماله، مشيرا إلى أن الوضع لن يتحسن سريعاً، إذ نحتاج أن نستفيد من الجنية المنخفض الذي من المفترض ان يجذب استثمارات وتحل الصناعات الوطنية محل الاستيراد، إلا أن الحكومة وقعت في خطأ بتأخير إصدار اللائحة التنفيذية لقانون الاستثمار، الذي صدر منذ أسبوع، وهو القرار الذي انتظره رجال الاعمال لفترة وكان يمكن أن يؤدي لتحسن الوضع الاقتصادي إذا صدر بالتزامن مع قرار التعويم

تم النشر في بوابة الفجر
http://www.elfagr.org/2818688#.WgCEPmiuDk8.whatsapp

Leave a Reply

Your email address will not be published.